تأثير الادمان الرقمى على مسارات المخ (مفتوح)

 

كيف يعمل المخ؟

يحتوي المخ البشري على مراكز عصبية، تصل بينها نواقل عصبية تحدث فيها ومضات مضيئة لنقل الإحساس، وهو ما أظهره مشروع “المخ الزجاجي”. كلما زاد النشاط العصبي للمخ تزيد هذه الومضات وتظهره صور أشعة السي تي سكان (CT scan) والـ (MRI) مضيئة، والعكس إن كان النشاط ضعيف. النشاط العقلي في النهار يخلق مسارات عصبية تستمر في العمل حتى أثناء النوم، النشاط العقلي النهاري يسمى بالـ FOCUSED MODE بينما في أوقات الاسترخاء والنوم يسمى DIFFUSED MODE . كلما زاد استعمال المسار العصبي كلما زاد حجمه، والعكس صحيح.

كلما استمر أبناؤنا في متابعة الشاشات، كلما اتسعت المسارات العصبية الخاصة بذلك بدرجات كبيرة، قد يحدث أن تخرج عن السيطرة، وتظهر هذه المسارات باللون الرمادي، بينما من لم يتعرضوا لإدمان الشاشات تظهر المسارات العصبية الخاصة بهم مضيئة. هذا يعني أن المدمن الرقمي تتأثر مساراته العصبية بما يماثل تأثر الشخص المدمن للمخدرات حسب نوع إدمانه.

انتقل إلى أعلى