Time out

 

يستخدم الكثير من الأهل، وفي الحضانات الـ Time out لعقاب الطفل بهدف تعديل سلوكه. فهل هذا الأسلوب صحيح ويعدل من سلوك الطفل؟

تخيَّل معنا هذا الموقف التمثيلي.

قامت الزوجة بتحضير الطعام، وعند عودة زوجها للمنزل ووضْع الطعام على المائدة، ومع تناوُل الزوج لأول ملعقة، صرَخَ في وجهها قائلًا: الملح زائد فى الطعام. وأمَرَ الزوجة بالدخول لحجرتها والتفكير في المشكلة.

فى الغالب الزوجة وهى فى الحجرة لن تفكر فى إيجاد حل للمشكلة. ولكن تفكر أنه لا داعى لكل ما حدث من زوجها. ويسيطر عليها مشاعر الغضب والغيظ ومشاعر أخرى كثيرة. ولا تفكر إطلاقًا فيما طلبه الزوج. كذلك يحدث مع الطفل عندما نعاقبه ونضعه على “كرسى العقاب” لا يفكر فيما فعله، ولا فى كيفية تصحيحه.

فى بعض الأحيان تنجح الفكرة، لكن هل النتيجة التى تحدث بسبب جلوس الطفل على كرسى العقاب قصيرة الأمد، أم طويلة الأمد. هل أدى ذلك إلى تغيير فى سلوك الطفل فى المرات المقبلة.

فى الحقيقة الطفل وهو على كرسى العقاب يقول لنفسه أنه شقى، ولا يستطيع أن يخرج خارج هذه الفكرة ويتصرف دائمًا على هذا الأساس.

انتقل إلى أعلى