نظريات الإحتياج وعلاقتها بالتحفيز (مفتوح)

 

يوجد داخل الإنسان قوة وطاقة لا تستخدم فى الظروف العادية.

وإذا سئل أى شخص: هل اخرجت (أو استخدمت) كل الطاقة التى بداخلك؟. ستكون الإجابة “لا”.

كورس حفز نفسك والآخرين سوف يحدثك عن كيفية اخراج الطاقة التي بداخلك وتحفيز نفسك والآخرين أيضُا. مع العلم انك لا تقدر أن تحفز الأخرين إلا عندما تكون قادرًا على تحفيز نفسك.

سؤال: ما هو الفرق بين الموظف (أو الطالب) المحفز والموظف الغير محفز؟

الإجابة: الشخص المحفز يعمل وهو يحب أن يعمل، أما الشخص الغير محفز يعمل وهو لا يحب أن يعمل.

إذن التحفيز هو،

أن تريد أن تعمل.

أُجريت دراسة على كلمة تحفيز ومشتقاتها باللغات المختلفة ووجد أنها من أكثر ستة كلمات استخدامًا في مراسلات الشركات الإنجليزية.

كما أُجريت دراسة أخرى مع مديرى أكبر الشركات فى انجلترا حيث أقر حوالى ٩٥% منهم إنه إذا تم تحفيز الموظفين سوف يعلمون أفضل بكثير.

وإذا وجهت السؤال لنفسك الآن فى الغالب ستكون إجابتك “نعم” استطيع أن اعمل وانتج أكثر بكثير مما افعله الآن.

لذلك يحتاج كل إنسان إلى التحفيز.

انتقل إلى أعلى