لغات الحُب الخمس

 

يصل الحُب لكل طفل بطريقة مُختلفة عن أي طفل آخر. فقد يكون هناك أخين في نفس البيت، ولكن كلاً منهما يحتاج لطريقة مُختلفة للتعبير عن الحُب. لذا ظهرت أهمية دراسة لغات الحُب عند الأطفال، فالكثير من الآباء والأمهات يبذُلون جهدًا شديدًا في محاولة توصيل الحُب للأطفال ولكن بصورة خاطئة أو بلغات لا تتناسب مع احتياجهم.

فهناك فرق بين حُبي لأبني، وبين وصول هذا الحُب له. فالتأنيب الكثير مثلاً للطفل لا ينقِل له الحُب. وكلما استخدمنا لغة الحُب المُناسبة للطفل يمتليء خزان الحُب الخاص به. بينما حين نستخدم لغة الحُب الخاصة بنا ولكنها غير مناسبة للطفل، ينقُص هذا الخزان ويشعُر الطفل أنه غير محبوب. الطفل الذي يشعُر بالحب يستطيع أن ينضُج أسرع في الحياة. ويكون تهذيبه أسهل.

لغات الحُب الخمس عند الأطفال

  • التلامس الجسدي.
  • المساعدات العملية.
  • التشجيع.
  • الوقت الخاص.
  • الهدايا.

كل طفل يحتاج لكل هذه اللغات ولكن يختلف الترتيب والأهمية من طفلٍ لآخر.


انتقل إلى أعلى